شهداء الثورة السورية لعام 2011 : 5804 شهيد منهم 386 طفل و 263 امرأة

شهداء الثورة السورية لعام 2011

منذ بدايه الثورة السورية 15-03-2011 وحتى نهايه عام 2011 تاريخ 31-12-2011

قتلت قوات الأمن والجيش السورية التابعه بشكل مباشر للقائد العام للجيش والقوات المسلحة رئيس الجمهوريه العربيه السورية بشار الأسد : 5804 مواطنا سوريا

بينهم :
386 طفل
263 امرأه
252 تعذيب حتى الموت

إن هذه الأسماء موثقه بالاسم الثلاثي (نملك شهاده الميلاد على أنهم مواطنون سوريون) وموثقه بالفيديو الذي يبين قتله برصاص الجيش أو الأمن وجنازته وبالمكان وبالزمان الذي يبين تاريخ الوفاه وعندما تصل اللجان الحقيقيه تسمع شهادات أهلهم وأهالي المنطقه وأيضا ذكرنا ووثقنا اسم الجمعه التي قتل فيها إذا صادف ذلك يوم جمعه.

بناء على ذلك:
أولا : يحمل الشعب السوري مسؤوليه قتل ذويهم بشكل مباشر وصريح إلى القائد العام للجيش والقوات المسلحه ورئيس الجمهوريه العربيه السورية بشار حافظ الأسد ومن بعده لكل من شارك بالقول أو بالفعل في عمليات القتل لمواطني الجمهوريه العربيه السورية.

ثانيا : إن هذا ماتم توثيقه على هذا المستوى من الدقه واستطعنا الحصول عليه لكننا نؤكد إلى وجود العديد من الحالات التي ارتكبت فيها قوات الأمن والجيش السورية مجازر وتم دفن الشهداء أو التخلص من جثثهم دون أن نصل إلى أسمائهم بسبب صعوبة الوضع الأمني وحصار المدن وعدم تمكننا من معاينه كافة الأماكن بسبب انتشار فرق الموت والشبيحه ونذكر كمثال على ذلك مجزرة اعتصام الساعه في حمص بتاريخ 17-04-2011 حيث حملت الجثث بالجرافات وماتزال مدينه حمص تعاني من مفقودين من جراء هذه الحادثه وأيضا يذكر العالم أجمع اجتياح الجيش السوري لمدينه حماه في أول شهر رمضان لمده خمس أيام وقطع الكهرباء والماء والاتصالات عن المدينه وتم دفن العشرات من أبناء المدينه في الحدائق.

ثالثا : يتوجب على المجتمع الدولي والمنظمات السياسيه و الحقوقيه و الإنسانيه والإغاثيه العالميه ومن باب أولى العربيه أن يتحرك ضميرها الإنساني والحقوقي بعد سماع وقراءه هذا العدد الهائل والمخيف من ضحايا النظام السوري ونطالبهم بسرعه التحرك واتخاذ إجراءات حقيقيه وليس مجرد تصريحات لوقف القتل الوحشي و الذي مازال مستمرا في عام 2012 حيث سقط في أول يوم منه 12 شهيد وإلا فإنها ستبقى وصمه عار في جبين الإنسانيه وسيذكر أبنائنا وأحفادنا خذلان المجتمع الدولي لهم وصمته على قتلنا أمام مسمع ومشهد العالم أجمع وإخوتنا العرب الذي يربطنا بهم رابط القوميه والدين والجوار يتحملون مسؤوليه ذلك بأضعاف مضاعفه.

الرحمه لشهداء عام 2011
الهيئة العامة للثورة السورية
لجنة شهداء 15 أذار – 2 كانون الثاني 2012

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s